الجمعية المغربية لحماية المال العام تستعد لوقفة الأحد 18 فبراير بمراكش للاحتجاج على استمرار الفساد

دعا فرع “الجمعية المغربية لحماية المال العام” بمراكش،إلى تنظيم وقفة احتجاجية يوم الأحد 18 فبراير، بساحة باب دكالة، وذلك للاحتجاج على استمرار الفساد والرشوة ونهب المال العام والإفلات من العقاب.وقال فرع الجمعية في بلاغ له، إن هذه الوقفة الاحتجاجية ستكون تحت شعار “مناهضة الفسـاد والرشـوة ونهب المال العام والإفلات من العقاب أساس التنمية الشاملة”، داعية إلى مزيد من التعبئة للتصدي لرموز الفسـاد ونهب المال العام والمطالـبة بربط المسـؤولية بالمحاسـبة وتسريـع المساطـر فـي القضايا المعروضة على القضاء.وأكد البلاغ أن الفساد يشكل خطـورة على الإقتصاد الوطني، ويؤدي إلى تداعيات كبيرة على التمـاسك الإجتماعي وانتشار الفـقـروالتهميـش والبطالة، بالإضافة إلى تسببه في المـزيـد من الأزمات الإقتصادية والإجتماعية.وأشار البلاغ أن هناك  غياب لإرادة سياسية حقيقية لتخلـيق الحياة العامة و التأسـيس الفعلي لدولة الحق والقانون والتصدي للفسـاد ونهب المال العام والرشـوة واقتصاد الريع، مما يشـجع ناهـبي المال العام والثروات الطبـيعية والعقار العمومي على الاستمرار في ارتكاب جرائم في حق الوطن والمواطنين والمواطنات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.