مجتمع

التلوث والأمرض الخطر الدائم الذي يتهدد ساكنة تجزئة النخيل وشارع الواد بمقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش

تعيش ساكنة تجزئة النخيل وشارع الواد والمؤسسات التعليمية اعدادية حمان الفطواكي واعدادية الصفاء ومدرسة الخنساء على إيقاع التلوث الدائم بواد إيسيل والذي تنبعث منه روائح كريهة ويتسبب في أخطار بيئية تهدد صحة الساكنة التي راسلت الجهات المسؤولة في مناسبات عديدة لكن دون جدوى، وتطالب الساكنة تدخل والي مراكش للحد من معاناة الساكنة بسبب تجاوزات تجزئة سكنية تلفظ بقاياها بواد إيسيل .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *