“التشاش والصداع ” بين عمدة مراكش ونائبه بنسليمان في مواجهة الوالي لحلو ومفجرا قضية ” مارشي باب دكالة” يدخلان على الخط ” هاعلاش”

يبدو أن ” التشاش والصداع” أضحى عنوانا بارزا قد يخيم على العلاقة بين كريم قسي لحلو والي ولاية جهة مراكش آسفي ومحمد العربي بلقايد عمدة مدينة مراكش ونائبه يونس بنسليمان، ذلك أنه رغم تصويت المجلس الجماعي مراكش على قرار تمديد استغلال النقل الحضري لمدينة مراكش ” ألزا” إلى حين إعداد كناش التحملات يتلاءم مع الوضعية الاقتصادية والعمرانية للمدينة ومحيطها بادر العمدة بلقايد ونائبه بنسليمان إلى الإعلان عن الصفقة عبر مجموعة من الجرائد الوطنية دون الرجوع إلى المجلس واستشارته، وهو موضوع رسالة وجهها عبدالواحد الشافقي عضو المجلس الجماعي ونائب رئيس مقاطعة المنارة باحدى الملحقات الإدارية ومحمد الحر عضو المجلس الجماعي المنتميان إلى حزب التجمع الوطني للأحرار ، ومفجرا قضية أرض ” مارشي الخضر باب دكالة” .

وعلمت “صباح مراكش” أنه تم فتح الأظرفة الإدارية للصفقة الجديدة خلال الجمعة الفارطة، و التي يسابق المجلس الجماعي الزمن من أجل إبرامها وتأجيل فتح الأظرفة المالية إلى تاريخ لاحق في الوقت الذي أكدت فيه مصاردنا أن ممثلي ولاية جهة مراكش مبعوثي الوالي لحلو انسحبوا من عملية فتح الأظرفة واصفين الأمر بالغير القانوني .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.