مجتمع

البرنامج الإجتماعي ” لحبيبة مي” في أقوى لحظاته الإنسانية المخرجة جميلة برجي بنعيسى تخترق السجون وتقدم حكايات الألم والمعاناة

عاد برنامج “لحبيبة مي” بحلة جديدة ومواضيع مختلفة، حيث سيبث على القناة الثانية “دوزيم” ابتداء من اليوم الاثنين 12 نونبر، بعد النجاح الذي حققه البرنامج طيلة السنوات الأخيرة، واختار طاقم عمله تصوير حلقاته مع الأمهات المتخلى عنهم في الشوارع وفي السجون، وبعدد من الجمعيات الخيرية في المملكة.
وتتمحور الفكرة الجديدة للبرنامج الاجتماعي الناجح “لحبيبة مي” في الموسم الرابع، حول أمهات مع وقف التنفيذ… قصة أم تعيش خلف الأسوار ..أم أخطأت فدخلت السجن … فتنكر لها الأهل والأولاد والأصحاب… فكبرت المعاناة …”لحبيبة مي” زرع أمل في قلوب أمهات يئسن من الحياة …
ويستحضر البرنامج”لحبيبة مي” قصص واقعية من مجتمعنا تحمل همها وقضيتها أمهات بحالات وملابسات متعددة ومختلفة في مفارقاتها ودوافعها وأسبابها التي تجتمع في تيمة واحدة النكران للجميل من طرف الأبناء، والوفاء المستمر من طرف الأمهات بصفتهن الحاضنات والمحبات دوما.
يشار إلى أن برنامج “لحبيبة مي” من إخراج جميلة البرجي بنعيسى، التي سبقت وأن أخرجت عددا من الأعمال الناجحة على القناتين الأولى والثانية، ويتوقع أن تكون النسخة الرابعة الأكثر متابعة بالنظر لقيمة الحلقات التي تم تسجيلها والتي ستستأثر باهتمام المشاهدين المغاربة كما فعلوا في النسخ الماضية عندما كان يضرب هذا البرنامج الرقم القياسي على مستوى المتابعة والمشاهدة كأنجح برنامج إجتماعي على الإطلاق.

وإستطاع هذا البرنامج الاجتماعي «لحبيبة مي»، أن يحقق منذ بث حلقاته أعلى نسب المشاهدة، التي راهنت عليها القناة الثانية وكسبت الرهان، إذ حسب أرقام  تقرير  «ماروك متري»، المتخصصة في قياس نسب المشاهدة في المغرب، فإن هذا البرنامج في الموسم الأول،  شاهدها أزيد من خمسة ملايين و800 ألف مشاهد، لتستمر نسبة المشاهدة في الصعود خلال المواسم المواصلة ليحطم البرنامج كل الأرقام القياسية في المشاهدة، وهذا يؤكد العمل الكبير الذي تقوم به المخرجة جميلة برجي بنعيسى التي يعود لها الفضل برفقة طاقمها في كل نجاحات هذا البرنامج.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *