سياسة

” البرلمان الإفريقي وتقارب المغرب والجزائر ” الجزائر تقود حملة لفائدة المغرب : انتخاب عبداللطيف أبدوح مقررا للجنته الدائمة للتجارة والجمارك وشؤون الهجرة

عقدت اللجنة الدائمة للبرلمان الإفريقي المعنية بالتجارة والجمارك وشؤون الهجرة اجتماعها أمس الثلاثاء 07 ماي خصص لدراسة واعتماد تقرير في موضوع: “سنة اللاجئين والعائدين والنازحين داخليا: مساهمة البرلمان الإفريقي في إيجاد الحلول الدائمة للنزوح القسري في إفريقيا.”وخلال هذا الإجتماع، خصصت اللجنة فقرة من جدول أعمالها لانتخاب مقرر لها وذلك بعدما إنتهت مهام النائبة فيرونيكا كادجو بابيري (أوغندا) بانتهاء إنتدابها.وعقب فتح باب الترشيحات من قبل رئيس اللجنة النائب ماك هنري فيناني(ناميبيا)، قدم عضوي اللجنة التالية أسماؤهم لترشيحيهما لهذا المنصب:

– النائب عبد اللطيف أبدوح (المملكة المغربية) مرشحا من قبل مجموعة إفريقيا الشمالية،
– النائب جودي أونجومو (كينيا)، مرشحا من قبل مجموعة إفريقيا الشرقية.

وبعد كلمة للنائب مصطفى الجندي (مصر)، رئيس مجموعة شمال إفريقيا، والذي أكد على أهمية إعمال ٱليات الانتخاب المفتوح كدعامة للديمقراطية في مختلف أجهزة البرلمان الإفريقي، ألح بالمقابل على الإشارة إلى كون أنظمة وقوانين هذا الأخير لا تمكن من تحقيق ثمثيلية متكافئة لسائر الجهات الخمس وخاصة منها جهة شمال إفريقيا التي تعد الأصغر من حيث العدد وهو ما يساهم في إقصاءها من التمثيلية في الأجهزة المسيرة للبرلمان الإفريقي.من جهته، عبر النائب مصطفى بوحفص (الجزائر) عن دعم سائر أعضاء مجموعة شمال إفريقيا لترشيح النائب عبد اللطيف أبدوح مقررا لهذه اللجنة التي تعنى بقضايا الهجرة.وبعد مناقشة مستفيضة، أكد مرشح مجموعة إفريقيا الشرقية النائب جودي سحبه لترشيحه ليتم بذلك انتخاب النائب عبد اللطيف أبدوح مقررا للجنة بالإجماع.

خلال جلسة اللجنة الدائمة للبرلمان الإفريقي المعنية بالتجارة والجمارك وشؤون الهجرة وانتخاب ابدوح مقررا لإحدى لجانها الدائمة تجسد التقارب المغربي الجزائري حيث قادت الجزائر حملة دعم المستشار البرلماني الاستقلالي المراكشي عبداللطيف أبدوح الذي ظفر بمنصب مقرر اللجنة  الدائمة للتجارة والجمارك وشؤون الهجرة للبرلمان الافريقي .

عبداللطيف أبدوح المستشار البرلماني المغربي اكتسب تجربة كبيرة داخل صفوف حزب الاستقلال عبر تقلده مجموعة من المهام مند طفولته،  فشبيبة الحزب وصولا إلى اللجنة التنفيذية ، ويشغل أيضا أبدوح مهام الكاتب الجهوي لحزب الميزان بجهة مراكش آسفي ، رئيس سابق لبلدية المنارة كليز،  كما أشرف على مجموعة من المهام الحزبية والبرلمانية داخل وخارج المغرب ويتميز بعلاقاته بدول أمريكا اللاتينية،  حيث نسج علاقات كبيرة مع أعضاء برلمانات مجموعة من الدول أبرزها دولة البرازيل .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *