مجتمع

الاتحاد المحلي والجهوي لنقابات مراكش يثمن قرارات الامانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل ودعوة كافة مناضلاته ومناضليه الى التعبئة والاحتجاج ” بلاغ”

تنفيذا لقرار الأمانة الوطنية الداعي إلى “الحملة وطنية ضد الهجوم على الحريات النقابية” من 10 فبراير إلى 10 مارس 2018، انعقد اجتماع لمكتب الاتحادي المحلي والجهوي لنقابات مراكش يومه الاثنين 12 فبراير بمقر الاتحاد المغربي للشغل، تدارس خلاله التطورات  الخطيرة التي تشهدها بلادنا من احتجاجات ونضالات  لتحسين الوضع ووضعية الطبقة العاملة وعموم الجماهير الشعبية، كما وقف على مجموعة من القرارات التي تتخذها هاته الحكومة لإضعاف العمل النقابي والسياسي بالبلاد وهو الامر الدي سيعود سلبا على البلاد والعباد.

وعليه فان المكتب المحلي والجهوي لنقابات مراكش يعلن ما يلي:

  • يثمن قرار الامانة الوطنية ويدعو كافة مناضلاته ومناضليه للانخراط الواسع في هذه الحملة الوطنية ضد الهجوم على الحريات النقابية والمسؤولين النقابيين.
  • يستنكر الهجمة الشرسة للحكومة على مكتسبات الطبقة العاملة بضرب كل ما تم تحقيقه، وكذا بمحاولة تمريرها مرة اخرى وبطرق ملتوية  لمشروع القانون “التنظيمي”  لحق الإضراب.
  • يتضامن مع كل الحركات الاحتجاجية التي تخوضها الطبقة العاملة والجماهير الشعبية ضد القرارات اللاشعبية للحكومة وضد الرأسمالية الهمجية.
  • يسطر برنامجا نضاليا تصعيديا طيلة هاته الحملة الوطنية، بدءا بعقد:

مجلس جهوي موسع يوم الجمعة 16 فبراير 2018 ابتداء من الساعة الخامسة بمقر الاتحاد المغربي للشغل دار الباشا.

  • يدعوا كافة المنخرطين والمواطنين وجميع القوى الحية للانخراط في “الحملة الوطنية ضد الهجوم على الحريات النقابية”.

وفي الاخير يعبر عن استعداده الكامل لخوض كل الاشكال النضالية للتصدي لكل المحاولات الرامية الى الاجهاز على مكتسبات وحقوق الطبقة العامل التي سيطرها المجلس الجهوي.

عاشت الطبقة العاملة واحدة وموحدة

                                 مراكش في 12 فبراير 2018

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *