الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالحوز يندد بالجريمة التي تمت بمنطقة امليل بجماعة اسني ويطالب السلطات المعنية بمحاربة كل اشكال التطرف

تابع المناضلون الاتحاديون كجميع سكان اقليم الحوز بالم  شديد تفاصيل الجريمة البشعة التي تمت بمنطقة امليل بجماعة اسني باقليم الحوز دهبت ضحيتها سائحتان من دولتي النرويج والدنمارك   على يد اشخاص ارهابيين اعلنوا بشكل علني انتماءهم لتنظيم داعش  كما تناقلت ذلك عدة وسائل الاعلام و التواصل الاجتماعي                                                                                

 وبهذه المناسبة الاليمة :                                                                                             

-تتقدم الكتابة الاقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالحوز  نيابة عن كل المناضلين الاتحاديين بالحوز وكل المتعاطفين مع حزبنا بهذا الاقليم باحر التعازي لاسر الضحيتين و تعلن تضامنهم المطلق مع الشعبين الدانماركي والنرويجي .                          

 

-تندد بهذه الجريمة البشعة و الغير الانسانية التي  تتنافى مع روح الدين الاسلامي الحنيف  المتسم بالتسامح والتضامن-                                                                  

.  تعتبرهذه الجريمة حدثا معزولا لايمكن أن يمس بأي شكل   من الأشكال  بقيم  المغاربة وثقافتهم   في التعايش والسلم ورفض كل أشكال الغلو والتطرف والإرهاب   ولان المغرب كان دائما وسيظل ملتزما بنهج إسلام معتدل يقوم بحكم جوهره على المبادئ الكونية السامية ومن ضمنها قيم التسامح والحوار.                             

-تنوه بالعمل الجبار الاستباقي  والمهني بامتياز للسلطات الامنية التي عملت في وقت وجيزعلى وضع اليد على المجرمين وجعل حد لنواياهم .                                                                                                                     -تدعو السلطات بمختلف اجهزتها العمل على محاربة الفكر        الاصولي  التكفيري بكل اشكاله في مختلف الاماكن التي يمكن ان تكون منابعه كالمدرسة والمسجد ووسائل الاعلام والتواصل.                                                        

                                              

الكتابة الاقليمية للاتحاد الاشتراكي

للقوات الشعبية – الحوز        

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.