” افهم تسطا” عضوان من حزب التجمع الوطني للأحرار ببلدية المشور القصبة” مراكش” يشاركان في محاولة انقلاب ضد رئيس البلدية المنتمي لحزبهما

في سيناريو عجيب غريب يطرح أكثر من علامة استفهام حول الإنتماء السياسي شارك كل من آيت مولاي محمد عضو مجلس بلدية القصبة رئيس لجنة المالية، ومريم قايدي الإدريسي عضوة المجلس ” شاركا” في محاولة انقلاب ضد فؤاد الحوري رئيس البلدية القيادي المحلي بحزب التجمع الوطني للأحرار، وانضما إلى صفوف خمسة أعضاء من حزب العدالة والتنمية المكون لمعارضة المجلس وتغيب 7 أعضاء في الاستدعاء الثاني لدورة أكتوبر .

إلى ذلك اجتمع فؤاد الوارزازي المنسق الاقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار باقليم مراكش بفؤاد الحوري رئيس مجلس بلدية القصبة الذي قدم تقريرا مفصلا عن ماأسماها سلوكات العضوان المذكوران، طالب الحوري ضرورة الاستماع إليهما من طرف لجنة الأخلاقيات بحزب الحمامة، معتبرا مايجري هو صراع بين حزبي التجمع الوطني للأحرار والعدالة والتنمية على غرار المناخ العام للبلاد، مبرزا أن العضوان المذكوران لم ينضبطا للضوابط الحزبية ، وأن خلافهما مع الرئيس المنتمي لنفس الحزب يجب أن يحل حزبيا وداخل تنظيماته السياسية، لا عبر الانضمام لأعضاء من حزب يعتبر خصما سياسيا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.