” اش واقع بجماعة آيت سيدي داود” بعمالة الحوز … الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية “فاصا فاص” بعد انتخاب رئيس جديد

إتهم منتخبو حزب العدالة و التنمية بالمجلس الجماعي لآيت سيدي داود، عضوان ينتميان لحزب المصباح صوتا لصالح لحسن السرغيني المنتمي لحزب الأصالة و المعاصرة، بـ”الخيانة مقابل المال” و التصويت لصالح غريم الحزب بمقابل مادي.إخوان العثامني بجماعة آيت سيدي دواد، أشاروا بانهم يتوفرون على تسجيلات مكالمات هاتفية تدين العضويين المذكورين، مؤكدين بأن التسجيلات التي يتوفرون عليها توضح، بما لا يدع مجالا للشك، بأنهما “باعا” الحزب مقابل التصويت لصالح السرغيني و عدم دعم مرشحهم في الجزب كمال الميموني”.و للإشارة، فقد فاز لحسن السرغيني المنتمي للبام، صباح يومه الإثنين 26 مارس الجاري برئاسة جماعة آيت سيدي دازد، بـ13 صوتا مقابل 12 لمنافسه من حزب العدالة و التنمية كمال الميموني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.