استنكار بخصوص انطلاق محاكمة أربع تلاميذ قاصرين في حالة اعتقال ومتابعة ثلاثة آخرين في حالة سراح بمنطقة سيدي التيجي ضواحي مدينة آسفي

في إطار أنشطته، واكب المكتب الجهوي، للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، وتلقى بأسف شديد قضية إعتقال أربع تلاميذ قاصرين، ومتابعة ثلاثة آخرين في حالة سراح، على خلفية ما نسب إليهم من كونهم قاموا بتصوير بعض مرافق مدرسة لهناهنة، المتواجدة بمنطقة سيدي التيجي ضواحي مدينة آسفي، واتهامهم بتخريب مرافق المؤسسة، وتعييب شيئ مخصص للمنفعة العامة.  
ويشار إلى أن المرصد يتوفر على معطيات تفيد أن الشبان المذكورين، عبروا فقط عن تذمر واستياء آباء وأولياء أمور التلاميذ من الوضع المزري الذي أصبحت تعرفه المدرسة، بسبب الإهمال، و كذا التخريب الذي طالها من طرف أشخاص مجهولين، وكانت نية التلاميذ تنصرف إلى إيصال رسالة للمسؤولين عن الشأن التربوي بالمنطقة، بقصد العمل على إنقاذ المدرسة الوحيدة بالمنطقة. 
وقد تم تحديد جلسة المحاكمة يوم 16 من أبريل الجاري، علما أن السيد مدير المدرسة قد نصب نفسه كمطالب بالحق المدني. 
وبهذا الصدد، و إذ يستنكر المكتب الجهوي للمرصد، الإقدام على متابعة واعتقال التلاميذ المذكورين، فإنه سينتدب محاميه لمؤازرتم، ويناشد كل نساء و رجال المحاماة من أجل مؤازرتم والدفاع عنهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.