اختتام فعاليات موسم روابط الرحامنة“ المشترك الاجتماعي والثقافي بين الرحامنة والصحراء المغربية”

احتضنت عمالة إقليم الرحامنة ايام 4,5,6 ابريل فعاليات الدورة الثانية لموسمها الثقافي “روابط الرحامنة” المنظم من طرف جمعية التراث الشعبي بالرحامنة بشراكة مع عمالة اقليم الرحامنة والمجلس الاقليمي والحضري بمدينة ابن جرير والمكتب الشريف للفوسفاط.

ويجمع المهرجان حسب منظميه بين التنمية المحلية “المشترك الاجتماعي والبعد الثقافي, من خلال تنظيم معارض للصناعة التقليدية وتنظيم ندوات فكرية وانشطة ثقافية يؤطرها اساتذة باحثون ودكاترة مختصون.

“المشترك الاجتماعي والثقافي بين الرحامنة والصحراء المغربية” شعار اختاره المشرفون على تنظيم هذه التظاهرة تجسيدا منهم للخصوصيات المشتركة في الموروث الشعبي والموروث الثقافي بين الرحامنة والصحراء والمتمثل في القيم والعادات والطقوس والتقاليد والاعراف. الدورة في نسختها الثانية تميزت عن سابقتها بحضور وازن لوفد صحراوي الذي شارك بعدد من الفاعلين الصحراويين وهو ما عكس الامتدادات والروابط الثقافية والاجتماعية والتاريخية التي يريد المهرجان احياءها بمنطقة الرحامنة.

إلى ذلك  وفي السياق ذاته نظمت عمالة إقليم الرحامنة، بشراكة مع المركز الجهوي للاستثمار مراكش –آسفي، اليوم الاقتصادي الموضوعاتي لإقليم الرحامنة حول موضوع ” الاستثمار في الرحامنة” و ذلك على هامش فعاليات الدورة الثانية للموسم الثقافي “روابط الرحامنة” .من أجل تحفيز المستثمرين من كل الجهات على التعرف على الإمكانيات والقدرات والثروات التي يزخر بها الإقليم وتمكين مختلف المشاركين(جمعيات، منظمات التكوين، الجماعات الترابية، المستثمرين) من الاستفادة من فضاء للتبادل والحوار حول الموضوع المختار لهذا اليوم. مع تقديم فرص الاستثمار في القطاعات الواعدة بإقليم الرحامنة.
– تسليط الضوء على المشاريع الرائدة أو تلك التي توجد قيد الإنجاز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.