فن

احتفالا باليوم العالمي للموسيقى: القاعة الكبرى للحفلات بالمعهد الفرنسي لمراكش طريق تاركة بمراكش تحتضن حفلا موسيقيا لمجموعة جسور

الموسيقى علاج ودواء يمنحالسكون ويغذي الروح ويلهم الانسجام مع الناس ومع الطبيعة. الموسيقى تهدينا سمفونية داخلية حقيقية. شعراء وفلاسفة ومفكرون عديدون اتفقوا على المفعول الجميل لهذا الفن:

  • فقد قال بول فيرلين ” الموسيقى قبل كل شيء، فمزيدا من الموسيقى الآن ودائما”،
  • وغنت أم كلثوم “المغنى حياة الروح”،
  • وقال عنها أفلاطون “الموسيقى، لغة كونية للمشاعر، تمنح روحا لقلوبنا وأجنحة لمشاعرنا”،
  • وجعلها الصوفي الكبير جلال الدين الرومي أساس وهيكل تفكيره الروحي.

 

تدعوكم مجموعة جسور لكي تعيشوا هذه المعانيو تسافروا عبر الزمن والمكان من المغرب إلى المشرق على أصوات ونغمات منسجمة، موسيقية وغنائية، ولأن ترقصوا على إيقاعات جذابة.

تدعوكم جسور للاحتفال باليوم العالمي للموسيقى  في جو من التقاسم والتواصل الدافئ في هذا اليوم الأول من فصل الصيف.

موعدنا مساء الجمعة 21 يونيه 2019 ابتداء من الساعة الثامنة في القاعة الكبرى للحفلات بالمعهد الفرنسي لمراكش، طريق تاركة.

وللتذكير فإن مجموعة جسور للموسيقى، تحت قيادة الأستاذ يوسف قاسمي جمال، تهدف إلى الارتقاء بالتراث الموسيقي العربي والمغربي والأندلسي. وتتميز إبداعاتها بتقديم الغناء العربي من طرف كورال مصاحب بعازفين، مع إضافة بعض التعبيرات الموسيقية الغربية كتعدد الأصوات والهرمونيا. منذ تأسيسها سنة 2005، أحيت المجموعة عددا كبيرا من الحفلات داخل المغرب وخارجه. وقد شاركت كذلك في عدد من المهرجانات الفنية (“ليالي الشرق”،”صوت”، “نغم” …)

ينظم هذا الحفل بتعاون مع المعهد الفرنسي بمراكش

مراكش، يونيه 2019

 

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *