إيكو و”صندالة الميكا” تثير سخرية نجوم الكرة و جمهور العيون و الفكاهة المراكشية تصل إلى أقبح صورها ” صورة”

أثارت ” صندالة الميكا” التي ارتداها الفكاهي بين قوسين المراكشي ” إيكو” خلال مشاركته في المباراة الاستعراضية التي نظمها أبو زعيتر والتي ” من حدها غادية وهي كتقاقي” أثارت استياء نجوم كرة القدم المشاركين في المباراة بمدينة العيون … إيكو ارتدى شعار المنتخب الوطني الذي يحمل العلم الوطني الغالي، وارتدى معه ” صندالة الميكا” محاولا إضحاك الحضور فانقلب السحر على الساحر،  ووجه باستهجان من طرف الجمهور الحاضر، وأثار اشمئزاز الإعلاميين المغاربة وكدا نجوم كرة القدم الذين وجدوا في ” صندالة الميكا” وإيكو “نكثة بايخة” تؤكد وبالملموس أن إيكو انتهى والسبب محدودية هذا الأخير في العطاء، وهو ما اعتبره المتتبعون صورة قبيحة قدمها هذا الأخير في مناسبة تاريخية غالية على المغاربة .

لم تكن يوما الفكاهة المراكشية بهذه الصورة القبيحة الجافة والمبتدلة، ذلك أن الفكاهيون المراكشيون شكلوا دوما مدرسة يحتدى بها، هل تعلم يا إيكو أن المراكشيين قدموا النكثة الجميلة حتى في الملاعب الرياضية وأحيلك على ملعب الحارثي، وبين هذا وذاك الله يرحم محمد بلقاص ظاهرة النكثة والفكاهة المراكشية، لم يكن بحاجة إلى ارتداء ” صندالة الميكا ” حتى يضحك ولا لياسا معينا…  الرجل كانت النكثة في الدم وكوميديا الموقف هي الأصل، والأمر نفسه بالنسبة للفنان عبدالجبار لوزير والمرحوم أبو الصواب،  والمرحوم عبدالهادي توهراش الذي كانت قسمات وجهه ونظراته منبع النكثة والفكاهة المراكشية والعملاق مصطفى تاه تاه ، واللائحة طويلة … إيكو  الكوميدي المراكشي مطالب بتصحيح الوضع وتقديم صورة راقية عن الفنان المراكش،  بل أكثر من ذلك حضورك في هذه المباراة الاستعراضية كان بالاسم ولم يكن داعي للصندالة، ولا إلى كل ذلك حتى تثير سخرية نجوم الكرة … الفكاهة المراكشية غالية حافظ عليها  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.