مجتمع

أمزازي يعطي انطلاقة طلب مشاريع بحث في مجال الذكاء الاصطناعي بميزانية تقدر بــ 50 مليون درهم ” بلاغ “

أعطي سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يوم 16 مارس 2018 بالمدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم بجامعة محمد الخامس بالرباط،الانطلاقة الرسمية لطلب تقديم مشاريع بحث في مجال الذكاء الاصطناعي، والذي خصصت له ميزانية تقدر بــ 50 مليون درهم، وذلك من خلال المركز الوطني للبحث العلمي والتقني.

تتعلقالمشاريع البحثية، التي تم إطلاقها في الفترة الممتدة ما بين 16 مارس إلى غاية 15 مارس الجاري بشراكة مع وزارة الصناعة، المواضيع البحثية التالية:التربية والمقاربة البيداغوجية، والصحة، والفلاحة، والمالية، والبنك والتأمين، والطاقة، والماء والبيئة، والصناعة، والصيانة التنبؤية، ووسائل التنقل ولوجستيك، والاتصالات السلكية واللاسلكية والشبكات، والرؤية من خلال جهاز الحاسوب، ومعالجة الأتوماتيكية للغات الطبيعية، والمدن الذكية.

وفي نفس السياق نظمت جامعة محمد الخامس بالرباطخلال هذا الحدث محاضرة نقاس حول موضوع: “تحديات الذكاء الاصطناعي في مجالالتربية والتكوين”، بشراكة مع الوزارة الوصية.ألقها الأستاذ محمد بن لحسن، رئيس جامعة بيكاردي جول فيرن بفرنسا، بحضور وزيرالتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزير الصناعة،ورؤساء الجامعات المغربية، ومسؤولي عدة مؤسسات مهتمة بهذا المجال. وشخصيات مهمة أخرى.

وللإشارة، أن التقدم في الذكاء الاصطناعي يؤثر على جميع القطاعات، بما في ذلك التعليم، بحيث هناك عدة برامج قد تم إطلاقها عبر الإنترنت، كدورات التكوين عن بعد، وبرامج التصحيح، والمدرسين الآليين إلى غير ذلك، لذلك وجب إعادة التفكير في نظامنا التعليمي وتكييفه مع التغييرات لجعل مدرسة المستقبل أكثر تخصيصًا وفعالية وتسمح لأكبر عدد ممكن من المواطنين لاستيعاب بسرعة لوحة المعرفة المعقدة.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *