أشغال المؤتمر العربي لسفراء للثقافة بمصر تتوج بتكريم مركز عناية في شخص رئيسه د. مصطفى غلمان وباقي أعضاء الوفد

توجت أشغال المؤتمر العربي لسفراء للثقافة بمصر بتكريم مركز عناية في شخص رئيسه د. مصطفى غلمان وباقي أعضاء الوفد . وكانت فعاليات المؤتمر قد افتتحت يوم الثالث من فبراير الجاري حيث شارك وفد مركز عناية ممثل المملكة المغربية بأوراق حول ( قضايا التواصل الثقافي والاجتماعي العربي واشكالات الاندماج والوحدة العربية بين الخيال والحقيقة وقيم السلم والوحدة العربية وتاريخ القومية ومفاهيم الأمة الواحدة ومقاربات الوحدة بين بدائل السلم المدني المجتمعي والديبلوماسية الموازية ..الخ  ) . وقدم رئيس الوفد المغربي د. مصطفى غلمان ورقة تأسيسية حول رؤية النخب العربية الديبلوماسية الثقافية ودورها في تجسير روح السلم العربي وقيم الوحدة والانتماء وأبعاد التفاهم في إطار تجسيد عناصر الهوية والتعدد الثقافي .
كنت قدمت الأستاذة الشاعرة والباحثة لالة مالكة العلوي رئيسة مرصد عناية للمرأة والطفل مداخلة بحثة في تراكم التجربة المغربية بخصوص حقوق المرأة والطفل ومستوى التعبئة الوطنية على كل الواجهات المدنية والسياسية والثقافية.  وحرصت الأستاذة العلوي على تشخيص العديد من المعطيات والحوار المفتوح حول حملة إشكاليات خاصة بالحقوق والمساواة ومقاربة النوع الاجتماعي والسياسي . وشكلت كلمة الباحث الأستاذ عبداللطيف ايت بنعبدالله عتبة أولى في اتجاه تطوير العلاقات العربية على المستويين الثقافي والتراثي بما يسهم في إغناء التواصل وتبادل الخبرات وتمكين النخب العربية من لعب أدوار طلائعية في تطوير علاقات الأخوة والسلام العربيين. 
وانسجمت مداخلات الوفد المغربي في اسدال الستار على برنامج المؤتمر الذي دام ثلاثة أيام بتوقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مركز عناية ومؤسسة أمل المصرية،  اتفق الطرفان من خلالها على تطوير مستوى العلاقات الثقافية والاتفاق على تنظيم مؤتمرات ثنائية في المغرب ومصر والانفتاح على قضايا التربية والتكوين وقضايا الجامعة والشباب وقضايا السلم والسلام العربي وسبل تحقيق ميثاق أخلاقي في إطار الاحترام والتقدير  المتبادل .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.