مجتمع

أبطال الشريط المحسوبين على جمهور أولمبيك آسفي المسيء للرياضة والمهدد للأمن في قبضة العدالة وحقوقيون ومحامون يطالبون بتطبيق قانون الإرهاب نظرا لخطورة المشاهد

ما إن أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أن الشريط المنشور على شبكة الانترنت، والذي يوثق لأحداث إجرامية تتعلق بالشغب الرياضي التي شهدتها مدينة آسفي، كان موضوع بحث قضائي باشرته المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بآسفي تحت إشراف النيابة العامة المختصة وتم اعتقال 17 شخص من المحسوبين على جمهور أولمبيك آسفي حتى تعالت أصوات الحقوقيين ورجال القانون مطالبين بتطبيق أقصى العقوبات في حق الجاناة وهناك من وصف مايوثقه الشريط ب ” الإرهاب” على اعتبار المشاهد المعروضة في الشريط حاطة من الكرامة الإنسانية، ولا علاقة لها بالرياضة ولا التشجيع الرياضي، خاصة وأن بطل الشريط هو من ذوي السوابق العدلية، ويعتبر من أكبر المحرضين في مثل هذه المناسبات، وما جرى تناقلته شبكات التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم وأساء للبلاد على اعتبار أن الشريط يهدد سلامة المواطنين،  ومن المنتظر أن ينظم محامون وحقوقيون للمحاكمة، فيما أفادت المصادر نفسها أن مصالح الأمن الوطني تتفاعل بشكل سريع مع كل الفيديوهات المنشورة وتقوم بعملية مسح شاملة بمدينة آسفي والنواحي بحثا عن جناة ومتورطين في مجموعة من الفيديوهات المنشورة على شبكة التواصل الاجتماعي بمناسبة مباراة أولمبيك آسفي والكوكب المراكشي .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *